نظرة عامة

تاريخ شركة Mitsubishi Electric

إن تاريخ شركة Mitsubishi Electric هو بمثابة تاريخ تطور دولة اليابان الحديثة. فقد تأسست الشركة عام ١٩٢١، عندما أنشأت شركة Mitsubishi Shipbuilding (الآن شركة Mitsubishi Heavy Industries, Ltd.) مصنعًا في كوبي باليابان لصناعة المحركات الكهربائية للسفن العابرة للمحيطات ليصبح شركة جديدة تحت مسمى شركة Mitsubishi Electric.


في ذلك العام، دخلت الشركة إلى قطاع المستهلكين بتصنيعها وتسويقها لمروحة كهربائية، وهو المنتج الذي حقق نجاحًا ساحقًا. وخلال العقد التالي، نجحت الشركة في إبرام عقود ضخمة، من ضمنها عقد تطوير محطة سكك حديدية فرعية كهربائية.


وفي ثلاثينيات القرن العشرين، بدأت Mitsubishi Electric في تصنيع المصاعد والسلالم المتحركة وتركيبها وصيانتها وكذلك إنتاج معدات توليد الطاقة الكهربائية. واستمرت الشركة في النمو والتفرع بخطى سريعة، وبحلول عام ١٩٦٠ كانت قد ظهرت كواحدة من أكثر مصنعي المعدات الكهربائية ابتكارًا وتنوعًا في اليابان. وفي أوائل ستينيات القرن العشرين اهتمت الشركة أيضًا إلى تقنيات التصنيع الصديقة للبيئة— وذلك قبل سنوات عديدة من تحول الشأن البيئي إلى مشكلة متفاقمة.


وعلى مدار العقدين التاليين، بدأت الشركة في توسيع نفوذها في الخارج بينما كانت تعمل على إثبات ريادتها في تطوير أجهزة الكمبيوتر وأنظمة تكييف الهواء المتطورة، والكترونيات السيارات، والأقمار الصناعية التي تعمل بواسطة التكنولوجيا الفولتوضوئية وتوليد الطاقة النووية.


ومنذ عام ١٩٨٠ وحتى يومنا هذا، تسير شركة Mitsubishi Electric بخطى مذهلة نحو تقديم تقنيات ومنتجات مبتكرة وتحسينها لصالح المجتمع والصناعة والأفراد. وتتضمن هذا التقنيات أول شاشة LED كبيرة الحجم للملاعب الرياضية، وأكبر شاشة تلفاز CRT لسوق المستهلك، وأول سلم كهربائي حلزوني، وأسرع مصاعد على مستوى العالم، وتقنية الهوائي التي تقف وراء أول خدمة إنترنت تجارية أثناء رحلات الطيران وغيرها الكثير.


واليوم، تعد شركة Mitsubishi Electric شركة عالمية ضخمة لها عمليات في ٤٠ دولة، ويعمل بها أكثر من ١٢٠٠٠٠ موظف وتحقيق صافي مبيعات ثابت يتعدى ٣٩ مليار دولار أمريكي. (الأرقام وفق التقرير السنوي لعام ٢٠١٤.)