نبذة تاريخية عن مجموعة Mitsubishi

  • نبذة تاريخية عن مجموعة Mitsubishi

المؤسس

إواساكي ياتارو

إواساكي ياتارو (١٨٣٥-١٨٨٥)

أطلق شاب طموح يسمى ياتارو إواساكي أول شركة بمجموعة Mitsubishi ، وهي شركة شحن عام ١٨٧٠. وكانت اليابان قد خرجت للتو من عصور من العزلة الإقطاعية وكانت في سباق للحاق بركب الغرب. ونمت أعمال ياتارو بسرعة وتفرعت إلى مجموعة واسعة من أعمال التصنيع والتجارة. ولكن جاءت نهاية Mitsubishi كمؤسسة متكاملة على يد الحرب العالمية الثانية. إلا أن هناك العديد من الشركات المستقلة ناشطة حاليًا في جميع قطاعات الصناعة تقريبًا ترجع جذورها إلى شركة Mitsubishi القديمة.

ينتمى ياتارو إواساكي إلى مدينة كوتشي الموجودة على جزيرة شكيوكو، والتي كانت موطن عشيرة توسا ذات النفوذ. وقد بدأ العمل لدى العشيرة وميَّز نفسه في مجال إدارة عمليات التجارة الخاصة بأوساكا. وفي عام ١٨٧٠، أنشأ شركة الشحن الخاصة به، تسوكومو شوكاي، بثلاث سفن بخارية مؤجرة من العشيرة. وكانت تلك هي بداية Mitsubishi.

الصورة بإذن من أرشيف شركة Mitsubishi.

أصل الشعار المشهور

علامة الماسات الثلاثة في ظهور مبكر لها على حاوية ماء حديدية

علامة الماسات الثلاثة في ظهور مبكر لها على حاوية ماء حديدية

تغير اسم الشركة الجديدة إلى Mitsukawa Shokai في عام ١٨٧٢ ثم إلى Mitsubishi Shokai في عام ١٨٧٤. واختار ياتارو شعارًا للشركة يجمع بين شعار ورقات الصنوبر الثلاث الخاص بعشيرة توسا وشعار الثلاث ماسات المتراصة الخاص بعائلته. وهذا الشعار هو مصدر الاسم Mitsubishi الذي يعني "ثلاث ماسات".

وقد أظهر ياتارو وطنيته علنًا عام ١٨٧٤، عندما وفر السفن لنقل القوات اليابانية إلى تايوان. وهو ما استحق عرفان الحكومة، التي كافأته بمنحه ٣٠ سفينة. غيَّر ياتارو اسم الشركة إلى Mitsubishi Mail Steamship في عام ١٨٧٥، عندما انتقل إليه موظفي ومرافق خدمة بريد فككتها الحكومة.

نمو سريع، ثم التعرض للمحن

الباخرة Tokyo-maru ذات المجاديف الجانبية، إحدى بواخر ياتورو

الباخرة Tokyo-maru ذات المجاديف الجانبية، إحدى بواخر ياتورو

دشنت شركة Mitsubishi Mail Steamship خدماتها بالصين وروسيا وكانت تتمتع بالاحتكار الفعلي للطرق عبر البحار. ولكن أتت الرياح السياسية بما لا تشتهي سفن Mitsubishi في مطلع ثمانينيات القرن التاسع عشر، حيث أُنشئت شركة منافسة تحت رعاية الحكومة. وقد أوشكت المنافسة التي اندلعت بين الشركتين على إفلاسهما.

وتدخلت الحكومة، وكانت نتيجة هذا التدخل هو هدنة مؤقتة. ولكن عادت المنافسة المحتدمة عندما توفى ياتارو عام ١٨٨٥ وخلفه أخوه يانوسوكي. وانتهى الصراع عندما حكمَت الحكومة بتنفيذ عملية دمج عام ١٨٨٥، نتج عنها شركة Nippon Yusen المعروفة حاليًا باسم NYK.

ما وراء الشحن

استخراج الفحم في ناجازاكي من منجم تاكاشيما

استخراج الفحم في ناجازاكي من منجم تاكاشيما

بينما كانت المنافسه تحتدم في البحر، كانت Mitsubishi تنوع أنشطتها في البر. حيث اشترت الشركة منجم يوشيوكا للنحاس في أكيتا ومنجم تاكاشيما للفحم في ناجازاكي. وقد استأجرت حوض بناء السفن بنجازاكي من الحكومة عام ١٨٨٤، وهناك صممت أول باخرة فولاذية في اليابان يتم إنتاجها داخليًا فيما بعد.

واصلت شركة Mitsubishi نموها وتنويع أنشطتها تحت القيادة الفردية ليانوسوكي إيواساكي. حيث اشترى المزيد من المناجم لتوفير الموارد لشركة Mitsubishi وصناعات اليابان الآخذة في النمو. وحذف كلمة "Steamship" من اسم الشركة. ودفع أيضًا ما يوازي مليون دولار تقريبا مقابل ٨٠ فدانًا من المستنقعات بجانب القصر الملكي عام ١٨٩٠. وبينما كان هذا الاستثمار مثار سخرية حينها، أصبح استثمار يانوسوكي يساوي مليارات الدولارات في يومنا هذا.

الإدارة الحديثة

مقر Meiji Life وTokio Marine عام ١٨٩٥تقريبًا

مقر Meiji Life وTokio Marine عام ١٨٩٥تقريبًا

تولى هيسايا ابن يوتورو الإدارة عام ١٨٩٣. وقد أعاد هيسايا، خريج جامعة بنسلفانيا، هيكلة شركة Mitsubishi لدعم عمليات الأعمال المتنوعة المتزايدة. حيث أنشأ أقسامًا للصيرفة والعقارات والتسويق والإدارة بالإضافة إلى أعمال التنجيم وبناء السفن الأصلية.

بعض استثمارات هيسايا الخاصة هي جزء من شركات Mitsubishi الحالية. حيث اشترى مصانع ورق Kobe Paper Mill، التي أصبحت حاليًا Mitsubishi Paper Mills. ودعم تأسيس شركة Kirin Brewery. كما أسس ابن عمه توشيا شركة Asahi Glass للزجاج، وهي أول مُصنِّع للألواح الزجاجية في اليابان.

تطورت إدارة Mitsubishi أكثر عندما تولى كوياتا ابن يانوسوكي الإدارة خلفًا عن هيسايا في عام ١٩١٦. دمج كوياتا الذي تخرج من جامعة كامبريدج الأقسام كشركات ذات إدارة مستقلة جزئيًا. وقد سار بشركة Mitsubishi نحو الريادة في قطاعات مثل الآلات والمعدات الكهربائية والكيماويات. فقد طورت الشركات التي أصبحت فيما بعد شركات Mitsubishi Heavy Industries، سيارات وطائرات ودبابات وحافلات. وأصبحت شركة Mitsubishi Electric إحدى الشركات الرائدة في مجال الآلات الكهربائية والأجهزة المنزلية.

ما بعد العائلة

عربة ثلاثية العجلات بموتور من صناعة Mitsubishi Heavy Industries

عربة ثلاثية العجلات بموتور من صناعة Mitsubishi Heavy Industries

تخلت عائلة إواساكي عن جزء من سيطرتها على Mitsubishi عن طريق الطرح العام للأسهم في الشركات الأساسية القابضة. وبنهاية الحرب العالمية الثانية، أصبح المستثمرون الخارجيون يمتلكون أكثر من نصف أسهم رأس المال.

وقد حث كوياتا إواساكي مديريه وموظفيه على الترفع عن الخوف من الأجانب الذي اجتاح اليابان أثناء سنوات الحرب. وقد صرح مُذكرًا المديرين التنفيذيين بشركة Mitsubishi بعد مضي وقت قصير على بدء العداوة "نحن نعتبر العديد من البريطانيين والأمريكيين شركاء أعمال لنا. وهم أصدقاؤنا الذين تولوا مشروعات معنا وشاركونا الأرباح. وإذا حل السلام مرة أخرى، فسيعودون أصدقاءنا الصالحين والأوفياء."

مسارات منفصلة

مقاطعة مارنوتشي بوسط طوكيو—مقر معظم شركات ميتسوبيشي

مقاطعة مارنوتشي بوسط طوكيو—مقر معظم شركات ميتسوبيشي

بعد الحرب، طالبت قوات الحلفاء المحتلة بتفكيك المجموعات الصناعية الضخمة باليابان. فتم تفكيك مقر شركة Mitsubishi يوم ٣٠ سبتمبر ١٩٤٦ وانقسمت العديد من شركات Mitsubishi إلى شركات أصغر. وتفككت الذراع التجارية إلى ١٣٩ شركة. حيث تحولت شركة Mitsubishi Heavy Industries إلى ثلاث شركات إقليمية. وتخلت معظم شركات Mitsubishi عن الاسم والشعار تحت ضغوط من جانب قوات الاحتلال.

وإبان اندلاع الحرب الكورية، تحولت سياسة الاحتلال إلى التأكيد على إعادة بناء القطاعين الصناعي والمالي. وأعادت بعض شركات Mitsubishi تكوين نفسها، كما عادت معظم الشركات لاستخدام الاسم والشعار من جديد. إلا أنها احتفظت بإدارتها الذاتية. فقد حققت الشركات بصورة مستقلة وفردية أكثر مما كان بإمكانها تحقيقه كمؤسسة واحدة. وفي الوقت نفسه، استفادت من الحس الجمعي المشترك الناتج عن التاريخ وثقافة الشركة المشتركة.

النص والصورة بإذن من لجنة العلاقات العامة بشركة Mitsubishi.